• سبتمبر 17, 2019

خضَّة جديدة داخل وزارة التربية .. سيدتان موظفتان زوّرتا عشرات الإفادات وتلاعبتا بمستندات هامّة!

في معلومات جديدة تفيد ان مدير عام التعليم العالي في وزارة التربية أحمد الجمّال ليس الوحيد الذي أوقف على ذمة التحقيق في قضية الشهادات المزوّرة، وإنّما هناك ثلاثة أسماء أخرى.

إقرأ أيضاً : مغارة الاتصالات: 500 موظف لا يعملون

هم رؤساء أقسام في الوزارة عينها بينهم سيدتان، وأنّ التهم المسندة إلى هؤلاء هي تسهيل معاملات وتصديق شهادات غير قانونية.

كما علم أنّه يجري التحقيق مع عدد من الضباط بشبهة تسهيل مهمة حاملي الشهادات المزوّرة لتقديم طلبات إلى المدرسة الحربية.

إقرأ أيضاً : حزب الله يبرّئ السنيورة !

هذا الملف يجب الاّ يُغلق مهما كلف الأمر، وعلى الرأي العام ان يتابع القضية بحماسة واهتمام حفاظاً على صورة قطاع تربوي متآكل ومصاب بداء الفساد، لكن وجب تنظيفه من هؤلاء الحثالة ممن يعتبرون أن العلم قد يُشترى، وأنهم بشرائهم للشهادات قد يقال عنهم أنهم باتوا مثقفين، فيما هم مجرد كاذبين على انفسهم، وساعين لضرب سمعة قطاع تربوي، هو آخر صور هذا البلد النظيفة نوعاً ما رغم كثرة المخالفات والإشكالات.

Read Previous

فضيحة محاربة الفساد … بالأرقام والأسماء : الدولة تموّل الأحزاب وزوجات الرؤساء !! وحزب الله أيضاً !!

Read Next

” جبق ” أفسخ العقد مع مستشفى “ماريتيم” !

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *