• أبريل 24, 2019

سجنه والده لمدة 20 سنة وقوى الأمن حررته

بناءً على معلومات توافرت لدى شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، عن عائلة لها ابن من ذوي الاحتياجات الخاصّة تضعه على مُتَخَّت (تتخيته) منزلها الكائن في بلدة أنصار/ قضاء النبطية، منذ أكثر من 20 عاماً.

بنتيجة المتابعة، تبيّن أنّ الوالد يدعى: س. ش. (مواليد عام 1964 لبناني) والابن يدعى: أ. (مواليد عام 1995) من طليقته: م٠ غ. (مواليد عام 1969 لبنانية)

بتاريخ 07/03/2019 وبناء لإشارة القضاء المختصّ أُحضر الوالد من منزله مصطحبًا معه ابنه.

بالتحقيق معه، صرّح أنّ ابنه يعاني من ضعف في النموّ، ولديه إعاقة جسديّة منذ ولادته، وأنّ والدته المطلّقة لم تحضر لرؤيته منذ العام 1995، وأنّه في أثناء غيابه عن المنزل هو وزوجته الحالية، يضعان الولد على المتخّت ويقفلان عليه باب المنزل إلى حين عودتهما. وقد تبين أنّ المتخّت يخلو من إضاءة منذ عدّة سنوات.

باستماع افادة والدته، اكّدت أنّها لم تشاهد ابنها منذ طلاقها في العام 1995، وأكّد الشهود بأنّ الأخير يعاني من الوحدة من دون رعاية او اهتمام بالشكل المطلوب.

تمّ توقيف الوالد وإبقاء الابن بعهدة ابن شقيق الموقوف لحين استلامه من قبل مركز الشؤون الاجتماعية، بناءً على إشارة القضاء المختصّ.

Read Previous

بالتفاصيل … 26.4 مليار ليرة “تطير” من موازنة الدولة في سفرات الرؤساء والوزراء والمدراء !!!

Read Next

ديانا تطلق حملة ME TOO لكشف التحرش بحقها وبحق كل إمرأة لبنانية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *