• نوفمبر 19, 2019

جائزة المرأة العربية للعام 2017 لسفيرة الأونيسكو مها الخليل الشلبي

منحت جامعة ” ريجنت لندن ” و ” منظمة لندن العربية ” يوم أمس الخميس في لندن “جائزة المرأة العربية لعام 2017” لسفيرة اليونيسكو للنوايا الحسنة الدكتورة مها الخليل الشلبي من برعاية عمدة لندن، تكريما لعملها في مجال الثقافة، الذي كانت له أصداء عميقة الأثر في العالم ، نظرا لامتداد نشاطها إلى القارّات الخمس.

كانت مها الشلبي قد ركّزت اهتمامها بادئ الأمر على تراث مدينة صور، فأسّست عام 1980 في مقر اليونسكو “الجمعية الدولية للمحافظة على صور”، ونجحت عام 1984 بإدراج هذه المدينة ومدنًا لبنانية أخرى على لائحة التراث العالمي. ثمّ أسّست عام 2009 “رابطة المدن الكنعانية، الفينيقية والبونية” ومعهدا للأبحاث تابعا لها.

هذا التكريم ليس الأول فقد سبق للسيدة الشلبي أن كرمت بعد تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة لدى اليونسكو وهي اليوم تسلّم عن جدارة “جائزة المرأة العربية” .

خلال حفل تسلمها الجائزة، شكرت الدكتورة الشلبي الأفرقاء الذين أطلقوا مبادرة تكريم النساء العربيات تقديرا لنجاحهنّ، وأكّدت ” الشعور بالشرف الكبير اليوم يرافقه إحساس عميق بالمسؤولية وبضرورة متابعة النضال في سبيل الحفاظ على الإرث الحضاري على امتداد حوض البحر الأبيض المتوسّط.

وليس من حرج أن يتمّ التركيز على التراث الفينيقي وعلى تراث مدينة صور التي أعطت اسم أميرتها للقارّة الأوروبية، ولم تخذلها هذه الأخيرة بحماية تراث المدينة في الأوقات الحرجة والنزاعات المسلحة.

ولا شك بأن الدعم الذي قدمه المجتمع الدولي والأونيسكو “قد شجّعنا ولا يزال على المثابرة ومتابعة العمل في سبيل التراث الإنساني” . وأضافت السيدة الشلبي أن “هذا الاحتفال الذي أقيم في لندن لهو الشهادة بأن قيمنا بالحفاظ على كرامة الإنسان والحرية وحرية التعبير تتخطّى كلّ الاختلافات” .

تخلّل الحفل حضور شخصيات بارزة من العالم العربي والأجنبي وشهد تغطية اعلامية إقليمية وعالمية واسعة.

Read Previous

إنتشى بالكوكايين .. فقتله بثوان .. لكن الأمن الداخلي كان له بالمرصاد

Read Next

سلامة يرد على الجبير !

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *